المشهد اليمني الأول| متابعات

قاطع ممثل دولة قطر في مجلس حقوق الإنسان كلمة النائب الكويتي عبدالحميد دشتي التي كان يلقيها أمام الدول الأعضاء في المجلس مساء يوم الجمعه ( 24 يونيو 2016).

وكان دشتي يتحدث عن تعطيل عجلة التنمية في الدول التي تستهدفها السعودية وحلفاؤها بالحروب والإرهاب, مشيرا الى سوريا واليمن والعراق. وعزا دشتي تعطل التنمية في دول أخرى الى فرض السعودية لسياساتها القمعية في تعامل بعض الحكومات مع مطالب شعبها العادلة وكما هو عليه في البحرين.

ممثل دولة قطر في المجلس انتفض مدافعا عن السعودية مطالبا بالحق في الكلام كنقطة نظام. وهاجم المندوب القطري دشتي متهما اياه بسوق الإتهامات واستعراض العضلات وطالب المجلس بالسماح فقط للمنظمات التي “تثري” النقاش بالحديث في المجلس.

لكن رئيس الجلسة رفض طلبه وطلب من النائب دشتي مواصلة كلمته.

وهذه المرة الثانية التي يقاطع فيها النائب دشتي خلال إلقاء كلمته في مجلس حقوق الإنسان, إذ قاطعه السفير السعودي فيصل طراد في جلسة سابقة عندما وصف العدوان السعودي على اليمن بالوحشي.

لكن رئيس المجلس رفض المقاطعه وطالب النائب دشتي بمواصلة كلمته.

يذكر ان أعمال الدورة ال 32 لمجلس حقوق الإنسان التابع لهيئة الأمم المتحدة تتواصل في مدينة جنيف وحتى مطلع الشهر المقبل .

التعليقات

تعليقات