المشهد اليمني الأول| تعز

أكدت مصادر إعلامية موالية لتحالف العدوان السعودي الأمريكي صدور قرارات جديدة بطلب إماراتي تقضي بتعيين قيادات عسكرية جديدة لما يسمى بـ ” المجلس الأعلى للمقاومة الشعبية في محافظة تعز .

جاء ذلك بعد اجتماع عقد اليوم في محافظة عدن بين قيادات عسكرية إماراتية ورئيس حكومة الفار هادي أحمد عبيد بن دغر بقيادات ما يسمى ” المقاومة الشعبية في محافظة تعز ” يمثلها المدعو صادق سرحان ويوسف الشرجبي وأبو العباس وعدداً من القيادات العسكرية للمرتزقة بمحافظة تعز .

وقالت المصادر أن الاجتماع خرج بالاستغناء عن عدد من القيادات العسكرية والميدانية للمرتزقة العدوان في محافظة تعز وتعيين المدعو ” عدنان رزيق القميشي ” قائداً لمحور تعز بدلاً عن المرتزق المدعو العميد ” يوسف الشرجبي ” بالإضافة إلى استبعاد عدد من قيادات المرتزقة أبرزهم المدعو ” أبو العباس ” أبرز قيادات تنظيم القاعدة في محافظة تعز .

وأشارت المصادر أن العميد الشرجبي والمدعو أبو العباس قدما اعتراضهما على قرار استبعادهما من قيادات ما يسمى بـ ” المجلس الأعلى للمقاومة بتعز ” وتهديد حكومة بن دغر وقيادات تحالف العدوان بعدم تسليم المناطق التي تسيطر عليها مجاميعهم المسلحة في محافظة تعز

وأضافت المصادر أنه وبعد تهديدات الشرجبي وأبو العباس قامت مجاميع مسلحة تنتمي لما يسمى بـ ” المقاومة الجنوبية ” بمحاصرة الشرجبي و أبو العباس وعدد من قيادات المرتزقة في مقر اقامتهم في فندق دار التوحيد بمحافظة عدن .

إلى ذلك أكدت مصادر محلية بمحافظة تعز أن مجاميع مسلحة من مرتزقة العدوان موالية للشرجبي وأبو العباس قامت بمهاجمة مواقع ومراكز القيادة التابعة للمرتزقة الموالية للمدعو ” صادق سرحان ” رئيس ما يسمى بـ المجلس العسكري ” والذي لم يتم استبعاده .

وأكدت المصادر مصرع وإصابة 23 من عناصر المرتزقة الموالية للمدعو ” صادق سرحان ” وأصيب العشرات منهم في هجمات لمجاميع موالية لأبو العباس والعميد يوسف الشرجبي على مواقع ومراكز قيادة تسيطر عليها مجاميع تابعة للمدعو “صادق سرحان ”.

التعليقات

تعليقات