المشهد اليمني الأول| تعز

ارتفعت حصيلة ضحايا الغارة التي شنها طيران تحالف العدوان السعودي الامريكي على مديرية حيفان بمحافظة تعز إلى 26 شهيدا و 10 جرحى في واحدة من أكبر المجازر المروعة التي يرتكبها تحالف العدوان السعودي الامريكي بحق المدنيين في محافظة تعز.

وقال مصدر محلي بحيفان إن جهود جمع واحصاء الجثث وجمع اشلاء الضحايا بينت ارتفاع ضحايا مجزرة العدوان السعودي الامريكي على سوق مفرق حيفان إلى 26 شهيدا بينهم نساء واطفال.

مشيرا إلى أن بعض الجثث تمزقت اشلاء جراء الغارة فيما احترقت اخرى بشكل كامل بعدما استهدف طيران العدوان سوقا لبيع المشتقات النفطية في مفرق خدير بغارة عندما كان السوق مكتظا بالرواد.

واوضح مدير مديرية خدير عبدالله عبد السلام عثمان، إن عملية انتشال جثث واشلاء الضحايا استكملت اليوم ، مشيرا إلى أن العديد من الجرحى نقلوا إلى مستشفى التربة وآخرين تلقوا العلاج في مستشفيات مديرية خدير.

وكان طيران العدوان السعودي استهدف فجر اليوم اللاثاء سوق مفرق مديرية حيفان بغارة جوية بعد ساعات من التحليق فوق اكثر مديريات المحافظة.

وادانت السلطة المحلية بتعز استمرار تحالف العدوان السعودي بارتكاب المجازر بحق المدنيين في ظل صمت عالمي مطبق، وطالبت مجلس الأمن الدولي والأمم المتحدة بادانة الجرائم التي يرتكبها تحالف العدوان السعودي والعمل على محاكمة انظمة دول العدوان في محاكم جرائم الحرب والابادة ضد الانسانية.

كما طالبت المنظمات الانسانية المحلية والعربية والدولية النزول الميداني إلى محافظة تعز والتعرف عن قرب على طبيعة الاهداف التي تستهدفها طائرات العدوان السعودي والتي غالبا ما تستهدف احياء سكنية ومنازل واسواق شعبية مرتبكة فيها أبشع الجرائم بحق المدنيين الأبرياء.

التعليقات

تعليقات