المشهد اليمني الأول| متابعات

أكد وزير خارجية النظام السعودي عادل الجبير في تصريح صحفي التزام المملكة بنزع سلاح حركتي “حماس” و”الجهاد الاسلامي” والفصائل الفلسطينية الاخرى.

وبحسب “جريدة اليوم” السعودية اشار الجبير الى عملية التطبيع بين السلطة الفلسطينية والكيان الاسرائيلي واصفا المؤتمر الدولي الذي عقد في باريس لاحياء عملية التطبيع بانه كان فرصة مناسبة لتسوية قضية الدولتين لكن غياب طرفي النزاع ادى الى عرقلة مفاوضات السلام، بحسب تعبيره.

وراى وزير خارجية النظام السعودي ان مبادرة السلام العربية التي انطلقت عام 2002 لازالت افضل عرض لتسوية القضية الفلسطينية، على حد قوله.

يشار الى ان المبادرة تنص على الاعتراف بالكيان الاسرائيلي واقامة علاقات طبيعية بين الجانبين مقابل انسحاب الصهاينة من الاراضي المحتلة عام 1967.

وزعم الجبير ان “الصراع الفلسطيني الاسرائيلي لن يحل عبر الكفاح المسلح الذي اعتمدته حركتا حماس والجهاد وقال: ان هاتين الحركتين ليس فقط لم تتمكنا خلال اكثر من عشرين عاما من كفاحهما من تحقيق اي شيء، بل انهما جعلتا المواطنين الفلسطينيين الابرياء ضحية”.

التعليقات

تعليقات