المشهد اليمني الأول| صنعاء

دعى رئيس اللجنة الثورية محمد علي الحوثي اليوم الخميس 30 يونيو 2016م، إلى فتح صفحة جديدة من اجل المستقبل مع الجميع وكل القطاعات إلا في الحدود التي تمس سيادة الدولة، وتجاوز الماضي بكل سلبياته ، وضرورة أن يكون للأجهزة الرقابية والقضائية رؤية في كيفية التعامل مع المرحلة السابقة وبما يتوافق مع مخرجات مؤتمر الحوار الوطني .

وجه الحوثي في اجتماع مع قيادات الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد والجهاز المركزي للرقابة والمحاسبة والهيئة العليا للرقابة على المناقصات والمزايدات اليوم ، وجه بتفعيل اللجنة المشكلة من وزارة المالية والجهاز المركزي للرقابة والمحاسبة ووزارة الخدمة المدنية للنزول الميداني عقب إجازة عيد الفطر لتسليم المرتبات يدا بيد ومعالجة وضع الازدواج الوظيفي والمنقطعين عن العمل وتقييم الأداء في الجهات وتقييم الموازنات لكل المؤسسات.

وشدد الحوثي أهمية استيعاب ما طرح في الأمسيات الرمضانية واللقاءات للخروج بمصفوفات تحدد السياسات العامة الكفيلة بتوفير جودة العمل في المرحلة المستقبلية والإفادة من الخبرة التراكمية والمعلوماتية للجهاز المركزي للرقابة والمحاسبة.

وأشار رئيس اللجنة الثورية إلى أن الاهتمام بمصالح الدولة غاية وطنية سامية وان لا يكون ذلك وسيلة لاستهداف شخص أو جماعة أو شركة تجارية والقياس على ما تم في رأس عيسى وان تعود المصالح الحيوية إلى الدولة، مؤكدا أهمية إيجاد برنامج تتبناه الأجهزة الرقابية للتحاور وخلق بيئات التعاون المشتركة مع القطاع الخاص فيما يخص ممتلكات الدولة.

وشدد على أهمية أن يشعر الفرد والموظف في أي مؤسسة بمسئوليته الإدارية والمهنية والتوعوية أخلاقيا ومهنيا ودينيا وعدم التعذر بالموازنات التشغيلية أو قصور التوجيه والعمل الإداري، والعمل من خلال التشارك والتفاعل في بيئات العمل والتدريب وورش العمل المصغرة واليات صنع القرار الجمعي وعدم إهمال مربعات التخطيط والتحديات والبناء على قيم ومزايا الشخصية اليمنية المتعاون والمبادرة.

التعليقات

تعليقات

لا تعليقات

اترك رد