السعودية واسرائيل

المشهد اليمني الأول| متابعات

علقت صحيفة “جيروزاليم بوست” الإسرائيلية على تصريحات اللواء السعودي أنور عشقي حول إمكانية فتح السعودية سفارة في تل أبيب في حال قبل رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، مبادرة السلام العربية 2002، مشيرة إلى التقارب الكبير مع السعودية في الآونة الأخيرة.

وأعادت الصحيفة الاسرائيلية كلام عشقي الذي أشار في تصريحات تلفزيونية سابقا إلى أن “الرياض لا تحب أن تصبح إسرائيل معزولة في المنطقة”.

وقال وقتها :”المملكة العربية السعودية سوف تبدأ بإقامة السفارة في تل أبيب حينما يعلن نتنياهو عن قبول المبادرة العربية ويعطي كل الحقوق للفلسطينيين”.

وأوضحت الصحيفة أن عشقي، الذي التقى مؤخرا دوري غولد مدير عام وزارة الخارجية الإسرائيلية علنا، لم يحصل على جواب من تل أبيب على عرضه حتى الآن.

وأشارت الصحيفة إلى أن “مبادرة 2002” دعت الى قيام دولتين اسرائيلية وأخرى فلسطينية تكون عاصمتها القدس المحتلة كما دعت الى انسحاب “إسرائيل” من الاراضي التي احتلتها عام 1967، في مقابل “علاقات طبيعية في إطار سلام شامل مع (إسرائيل)”.

التعليقات

تعليقات