المشهد اليمني الأول| صنعاء

تدشيناً لفعاليات يوم القدس العالمي إستقبل الأخ محمد علي الحوثي رئيس اللجنة الثورية العليا اليوم الخميس 30 يونيو 2016م، أبناء فلسطين في اليمن بحفل حضر فيه أعضاء اللجنة الثورية العليا ومدير مكتب رئاسة الجمهورية وقيادة السفارة الفلسطينية وممثلو المنظمات الفلسطينية في اليمن.

ونبه رئيس اللجنة الثورية العليا في الكلمة التي ألقاها بالمناسبة إلى أن ما يحصل من هجمة على الشعوب العربية والإسلامية يأتي لصرف نظرها عن القضية الحقيقية والمركزية المتمثلة في القضية الفلسطينية.

وقال ” ندعو الدول التي سارعت للتطبيع مع إسرائيل إلى مراجعة موقفها وإعادة الأمر إلى الشعوب للإستفتاء وهو ما ندعو إليه أيضا تركيا أن تستفتي الشعب التركي في التطبيع مع إسرائيل وأن تعدل عنه وأن ما نراه غير صائب هو في الإستمرار في التطبيع خارج رغبة الشعوب التي نتمنى أن تستيقظ نحو القضية الفلسطينية “.

وأكد أن لا أحد يستطيع أن يزايد بقضية فلسطين وأن الدافع الأساسي لدى كل يمني هو أصالة القضية الفلسطينية التي تجري في عروق كل يمني رغم ما يعانيه أبناء اليمن من عدوان وحصار أحد أركانه رفض اليمني للتطبيع مع الكيان الصهيوني الغاصب.

وأضاف ” سنعمل معكم وسنقدم كل ما نستطيع من أجلكم ومن أجل قضيتكم العادلة ونحن مستعدون للتعاون والجلوس دائما معكم والنقاش فيما يمكن تقديمه للقضية الفلسطينية والتحرك من أجلها رغم الحصار والعدوان والثقة كبيرة لدينا بالشعب الفلسطيني الذي يملك القدرات والمواهب والعقول المستنيرة وأعتقد جازما أن الكوادر الفلسطينية قادرة على مواجهة مشاريع التفتيت ومشاريع إشاعة الكراهية والطائفية التي تضر بالأمة من أجل إضعاف جبهة مواجهة إسرائيل “.

وتابع ” لقد أدى تعاظم الشعور الشعبي بالخطر المحدق وأهمية التحرك من أجل القضية الفلسطينية ومواجهة المشاريع العنصرية والطائفية ومحاولة تجزئة الوطن العربي مثلما تمر به اليمن اليوم وتوجيه أدوات القتل والدمار وفتاوى الإرهاب لقتل المسلمين والمأمول من العقول الفلسطينية وقيادات الفصائل والمنظمات أن تواجه هذه المشكلات مستندة إلى الإحترام والتقدير الذي يكنه أبناء الوطن العربي لها وما تحمله من مصداقية ووعي ومعرفة ودراية بالعدو وتوجهاته ومؤامراته “.

وأكد رئيس اللجنة الثورية العليا أهمية أن يكون للقيادات الفلسطينية صوت عال يوصل الأفكار والمعلومات ويشرح الواقع والمؤامرات الأمريكية التي تستهدف وحدة الأمة وأن يقوم الأشقاء الفلسطينيون بالدور التنويري ورفع صوتهم برسالة الوحدة والألفة والأخوة والإبتعاد عن الشعارات الزائفة التي بددت القدرات والجهود والدماء والأرواح.

وأشار إلى نظرة الإعجاب التي ينظر بها الجميع إلى مشاريع المقاومة في فلسطين وروح الإستعداد الدائم وأثره في إعادة روح الأمة وكرامتها والشعور العميق بأثر الحصار والدمار المباشرين بعد ما تعرضنا له طوال الفترة الماضية ولا زلنا.

وترحم رئيس اللجنة الثورية العليا على أرواح الشهداء من الثورة الفلسطينية والثورة اليمنية .. متمنيا للجرحى الشفاء العاجل .

فيما نقل القائم بأعمال السفارة الفلسطينية هاني عويضة تحيات الشعب والقيادة الفلسطينية إلى قيادة الثورة الشعب اليمني .. وقال “إن إحياء هذه الفعالية في اليمن يؤكد على عروبة القدس في قلوب أبناء اليمن الكرام الذين يقفون دوما إلى جانب القضية الفلسطينية ونضال شعبه العادل لنيل حريته وحق العودة والاستقلال “.

واعتبر أن الإحتفال بيوم القدس العالمي في اليمن يعد تكريما للقدس العربية من أهل اليمن وهي أرض المقدسات ومهبط الديانات وقبلة المسلمين الأولى وتعبيرا عن مكانة القدس في قلوب أهل اليمن المناضلين في سبيل الحرية في فلسطين الذين كانوا سباقين للدفاع عنها بأرواحهم ودمائهم .

وعبر القائم بأعمال سفارة فلسطين عن الأمل الكبير بانفراج الأوضاع في اليمن وأن تثمر مفاوضات السلام بنتائج تحقق لليمن الامن والاستقرار لكي يستعيد اليمن دوره التاريخي والرقي في العمل العربي المشترك .. مؤكدا أن الشعب الفلسطيني بقيادته ستقف سدا منيعا أمام مخططات إسرائيل لتهويد القدس الشريف وإلغاء هويته العربية والإسلامية والفلسطينية.

وألقى عضو اللجنة الثورية العليا صالح صائل قصيدة شعرية عبرت عن الاعتزاز بالإنتفاضات الفلسطينية وصمود الشعب الفلسطيني في وجه المؤامرات المتتالية وتكامل الشعوب العربية في مواجهة العدوان على المقدسات الإسلامية وفي مقدمتها القدس الشريف وهويته العربية والإسلامية.

وأقام رئيس اللجنة الثورية العليا بالمناسبة مأدبة إفطار حضرها ممثلو أبناء فلسطين وقيادات المنظمات الفلسطينية في اليمن.

التعليقات

تعليقات