المشهد اليمني الأول| روسيا

أكد الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، اليوم الجمعة، أن روسيا ستحترم أي خيار تتخذه فنلندا في شأن الانضمام إلى حلف شمال الأطلسي (الناتو)، لكنه حذر من أن القوات الروسية، التي تم سحبها إلى مسافة 1.5 ألف كم عن الحدود الفنلندية، لن تبقى على الأرجح في أماكنها.

قال فلاديمير بوتين خلال مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الفنلندي:

نحن نتعامل باحترام مع أي خيار يتخذه الشعب الفنلندي، كيفية حماية الاستقلال والأمن الداخلي — هذا خيار فنلندي. نحن دون شك نقدر صفة فنلندا الحيادية، ونحترم هذا الخيار….

وأضاف بوتين: “تصوروا، إذا دخلت فنلندا إلى الناتو، فإن ذلك يعني أن قواتها لم تعد مستقلة كما كانت، ولم تعد سيادية بالمعنى الكامل لهذه الكلمة. إنها ستصبح جزءا من البنى التحتية للناتو، التي يمكن أن تصل بسرعة إلى حدود روسيا”.

وأضاف بوتين: “ماذا يجب أن نفعل ردا على زيادة تواجد الناتو قرب حدودنا. نذكركم أن روسيا اتخذت قرارا ونفذته، وقمنا بسحب قواتنا إلى مسافة 1.5 ألف كيلومتر. ولم نغيّر أي شيء حتى الآن. لكن قوات الناتو قرب حدودنا تتزايد. ماذا نفعل؟”.

وكالة الأخبار الروسية سبونتيك

التعليقات

تعليقات