المشهد اليمني الأول| أفغانستان

قتل شخصان وأصيب 11 آخرين بجروح اليوم السبت 2 يوليو 2016م، جراء تفجير انتحاري في مدينة جلال أباد شرقي أفغانستان.

ونقل عن مسؤول محلي قوله إن مهاجماً انتحارياً كان يستهدف زعيماً قبلياً شرق أفغانستان، ما أدى إلى مقتل شخصين

ولم يصب الزعيم القبلي حاجي حياة خان، الذي يؤيد القوات التي تقاتل ضد “داعش” وعناصر طالبان في إقليم نانجارهار.

وقال المتحدث باسم الحاكم عبد الله خوجياني: “أصيب 11 آخرين من بينهم طفل آخر في الهجوم في مدينة جلال آباد”.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها  عن الهجوم حتى اللحظة.

وكان 13 شخصاً من بينهم الزعيم القبلي عبيد الله شينواري و14 آخرين قد أصيبوا في هجوم انتحاري داخل منزل شينواري في وقت سابق من هذا العام، وأعلنت جماعة “داعش” التكفيرية مسؤوليتها عن الهجوم.

التعليقات

تعليقات