المشهد اليمني الأول| الحدود السعودية

تم الإفراج اليوم السبت 2 يوليو 2016م، بعد أكثر من 9 أشهر عن عدد من أبناء الوطن الأسرى في المعتقلات السعودية المظلمة، والذين تم القبض على البعض منهم في الحدود أثناء دخولهم إلى السعودية.

وأكد المفرج عنهم  بأنه تم اعتقالهم في الحدود وآخرون تم بيعهم من مرتزقة الجوف العملاء إلى النظام السعودي بعد أن تم قبض مبالغ باهضة للمرتزقة ليتم تسويقهم على أنهم أسرى معارك.

وتحدث المفرج عنهم عن ممارسات تعذيب جسدية ونفسية تعرضوا لها من قبل السلطات السعودية ومرتزقة العدوان.
وكانت عملية تبادل للأسرى بين الطرف اليمني والطرف السعودي جرت في الـ 7 من ابريل 2016 تم على إثرها  تحرير ٣٠ اسيراً  ١٤ منهم من  أسر في جبهات القتال الداخلية إضافة إلى ١٦ شخصاً آخر ممن تم احتجازهم على قضايا أخرى”.

التعليقات

تعليقات