المشهد اليمني الأول| متابعات

استضاف الملك السعودي سلمان بن عبدالعزيز، الداعية المصري المثير للجدل يوسف القرضاوي، في قصر الصفا بمكة المكرمة.
وبحسب موقع “وطن” فقد نشر الداعية السعودي علي العمري، صورة للقرضاوي في تغريدة له على حسابه الرسمي بموقع التدوين المصغر “تويتر” حول تلك الاستضافة.

ويأتي ذلك في تطور لافت لسياسة المملكة تجاه القرضاوي والذي صدر في حقه حكم بالإعدام في مصر وموضوع على قوائم الترقب.

وكانت محكمة جنايات القاهرة برئاسة المستشار شعبان الشامي قضت فى يونيو من العام الماضي بتأييد حكم اﻹعدام شنقًا ضد يوسف القرضاوي و92 متهمًا آخرين في القضية رقم ٥٦٤٦٠ لسنة ٢٠١٣ جنايات مدينة نصر أول المعروفة بقضية اقتحام السجون.

جدير بالذكر إلى أن هذا أول لقاء لملك السعودية مع قيادي اخواني منذ سنوات منذ إصدار الداخلية السعودية بيانها في عهد الملك المتوفى عبدالله بن عبد العزيز.

وشهدت فترة الملك سلمان الأولى، الكثير من علامات التغيير، تجاه جماعة الإخوان المسلمين ففي الأشهر القليلة التي تلت تولي الملك سلمان للحكم، بدا وكأن الحكم الجديد في الرياض، سوف يسعى إلى مصالحة بين الإخوان والنظام في مصر، وتصفية الأجواء ما بين مصر وكل من تركيا وقطر وتسوية المشكلات مع أطراف عدة في الإقليم تنتمي إلى الإخوان المسلمين.

التعليقات

تعليقات