المشهد اليمني الأول| متابعات

قالت مصادر مطلعة أن رئيس وفد انصارالله بمفاوضات الكويت أجرى زيارة قصيرة لمنطقة ظهران بدعوة من الجانب السعودي لمعالجة وايقاف المعارك التي تشهدها الحدود.

وعاد وفد صنعاء المكون من المؤتمر وانصارالله الى العاصمة صنعاء صباح اليوم السبت 2 يوليو، وعقدو مؤتمرا صحفياً في مطار صنعاء وتحدث عضو الوفد حمزة الحوثي مشيرا الى ان “مناقشات ومشاورات صعبة جدا دامت أكثر من 70 يوما وتمحورت النقاشات على ثلاثة محاور رئيسية أهمها الجانب السياسي المكون من ثلاث نقاط هي المؤسسة الرئاسية وتشكيل حكومة وحدة وطنية واستئناف الحوار السياسي من النقطة التي توفق فيها”.

أما رئيس وفد الحوثيين محمد عبدالسلام، فلم يعد مع اعضاء الوفد الى صنعاء حيث عاد الى ظهران الجنوب بعدما حصل على دعوة من الجانب السعودي حيث شهدت وتشهد منطقة ظهران الحدودية التفاهمات بين الجانبين حول التهدئة الحدودية.

وأجرى عبدالسلام مع السعوديين مشاورات لايقاف المعارك التي والقصف المدفعي المتبادل منذ نحو يومين قبل ان يعود الى محافظة صعدة للقاء زعيم الجماعة عبدالملك الحوثي لاطلاعه على ماجرى في الكويت وكذلك ما جرى مع الجانب السعودي.

وتزامناً مع تصاعدة وتيرة القصف الجوي من قبل الطيران السعودي على تعز ومنطقة نهم هاجمت قوات الجيش الحوثيين مواقع عسكرية سعودية بمنطقة جيزان.

وأفاد مصدر قبلي، أن المدفعية السعودية قصفت مديرية ميدي وحرض بكثافة وأن الجيش والحوثيين ردوا بهجوم واسع على مواقع الجيش السعودي في منطقة الموسم وأنه على الاقل قتل جنديين سعوديين.

وأشار المصدر إلى أن المعارك في منطقة الموسم مستمرة وكذلك القصف المدفعي السعودي.

من جانبها قالت قناة العربية السعودية ان المدفعية السعودية استهدفت مواقع الحوثيين  قبالة محافظة الموسّم في منطقة جيزان السعودية بعد إطلاقهم عدة قذائف تجاه المحافظات الحدودية.

المصدر: المراسل نت

التعليقات

تعليقات