المشهد اليمني الأول| صنعاء

ترى جماعة أنصارالله أن قدرتها على التصدي لأي تصعيد عسكري خلال توقف المفاوضات سيمثل نقطة محورية للتوصل إلى حل سياسي في الكويت عند استئناف المفاضات في الـ15 من يوليو الجاري.

ولدى عودة وفد صنعاء صباح السبت الى العاصمة صنعاء قادما من الكويت توقع عضو وفد جماعة أنصارالله حمزة الحوثي في مؤتمر صحفي عقده الوفد بمطار صنعاء أن يكون هناك تصعيداً عسكرياً خلال أيام العيد والايام التي ستسبق عودة المفاوضات.

وقال الحوثي “نتوقع تصعيداً عسكرياً خلال المرحلة القادمة وخلال أيام العيد وما بعد العيد”.

وأمام توقعاته بالتصعيد العسكري خاطب الحوثي اليمنيين والجيش ومقاتلي جماعته بالقول ” الحذر، واليقظة وصمودكم خلال هذين الأسبوعين سيكون عبارة عن صمود مفصلي لمستقبل اليمن ولترسيخ قناعة المجتمع اليمني في أن يكون هناك حل سياسي ناجز”.

وتأتي توقعات الحوثي بالتصعيد العسكري متطابقة مع التحركات العسكرية في مأرب ونهم بحسب ماتنقله وسائل الاعلام عن القيادات الموالية للتحالف السعودي.

التعليقات

تعليقات