المشهد اليمني الأول| الرياض

كشفت مصادر اعلامية تابعة لمرتزقة العدوان السعودي عن حالة من التذمر والسخط تعم اوساط الجرحى المحسوبين على المرتزقة والمتواجدين في الرياض، نتيجة ما وصفوه بالاهمال بحق الجرحى اليمنيين المتواجدين في الرياض.

واشارت المصادر الى تلقى الجرحى اشعار بالطرد من الفندق الذي ينزلون فيه بعد رفض السعودية وحكومة هادي دفع مستحقات وايجار السكن للجرحى.

واوضح احد جرحى المرتزقة إنهم تفاجئوا بالاخطار من قبل الفندق في الرياض والذي يتواجد فيه 80 جريح من أبناء المرتزقة بينهم 16 جريح من ابناء تعز.”

وقال الجريح فتحي بأن التعميم الذي وصلهم من الفندق جاء بعد قيام المسئولين في السعودية باشعار الفندق ان مركز الملك سلمان لن يدفع قيمة ايجار الغرف التي ينزل فيها الجرحى رغم تكفله في البداية بدفع كافة الاحتياجات.

وأضاف بإن كافة العمليات الجراحية للجرحى تتم عبر فاعلي الخير في الرياض وحتى مصاريف الاقامة والوجبات عن طريق تجار يمنيين وسعوديين فقط .

وأكد فتحي ان حكومة الرياض تعتزم طرد الجرحى من اراضيها خلال الايام القادمة، موضحاً انهم اصبحوا في حالة يرثى لها خصوصاً وانهم لا يمتلكون حتى اجور الانتقال من مكان الى اخر داخل الرياض.

ونوه في حديثه الى ان حكومة هادي كانت وعدتهم بنقلهم الى السودان غير ان الاخيرة رفضت استقبالهم.

التعليقات

تعليقات