المشهد اليمني الأول| فلسطين المحتلة

اثارت “المبادرة الانسانية” لجنرالات الحرب وللقيادة السياسية الصهيونية المتمثلة باستقبال جرحى التنظيمات الاسلامية الارهابية الذين يقاتلون نظام الرئيس بشار الاسد في سوريا، وعلاجهم في المستشفيات الصهيونية ،

حركة احتجاج واسعة في اوساط وزارة الصحة “الاسرائيلية”، بسبب الكلفة المرتفعة التي تتكبدها الخزينة “الاسرائيلية”، وتأثير ذلك في موازنة وزارة الصحة .

وذكرت القناة العاشرة في التلفزيون “الاسرائيلي”، أنه بسبب الخلاف بين الوزارات “الاسرائيلية” ذات الصلة، فان المستشفيات التي تعالج الجرحى السوريين لم تتلق أموالها من وزارة الحرب، وأن الخلاف بين وزارتي الصحة والحرب ( الدفاع)، مرده الى الكلفة الباهظة لعلاج الجرحى التي تطالب بها وزارة الصحة.

التعليقات

تعليقات