المشهد اليمني الأول| صنعاء

كشف مصدر أمني مسئول أن الأجهزة الأمنية واللجان الشعبية رصدت لقاءات واجتماعات لعناصر من حزب الإصلاح في العاصمة صنعاء وعدد من المحافظات بهدف تنفيذ عمليات تخريبية بالتزامن مع وصول تعزيزات عسكرية كبيرة لقوى العدوان إلى عدد من جبهات القتال.

وقال المصدر في تصريح لوكالة الأنباء اليمنية (سبأ) ” إن تلك الإجتماعات واللقاءات التي عقدت على شكل موائد رمضانية تمت بناء على إتصالات ومراسلات مع بعض القيادات العميلة المتواجدة خارج اليمن “.

وأشار المصدر إلى أن الأجهزة الأمنية واللجان الشعبية تعرفت على العشرات من المنتمين لتلك الجماعات والخلايا العميلة وستقوم بنشر أسماءهم فور إكتمال الإجراءات والتحقيقات.

وأكد المصدر أن الأجهزة الأمنية واللجان الشعبية لن تألو جهدا في الحفاظ على أمن واستقرار الوطن ومتابعة كل العناصر الإجرامية التي باعت نفسها للعدو وجعلت من دماء اليمنيين مصدرا للاسترزاق لدى الخارج .. محذرا في الوقت نفسه كل من تسول له نفسه العبث بالأمن والسكينة العامة.

وأشاد المصدر بالدور الكبير للمواطنين في تثبيت الأمن رغم همجية العدوان واستمراره .. مهيباً بكافة أبناء الشعب اليمني رفع حالة اليقظة وسرعة إبلاغ الأجهزة الأمنية عن أي تحركات مشبوهة لكي يتم التحقق منها وإتخاذ الإجراءات الأمنية اللازمة.

التعليقات

تعليقات