المشهد اليمني الأول| صنعاء

قال الناطق الرسمي لأنصار الله محمد عبدالسلام ” إن التفاهمات التي تمت مع الجانب السعودي كانت قبل مشاورات الكويت وهذا معلوم للجميع وهدفها الدخول الشامل في وقف الحرب بشكل دائم وشامل “.

وأضاف محمد عبدالسلام في تصريح لوكالة الأنباء اليمنية (سبأ) ” إن الزيارة الأخيرة كانت مطروحة منذ أسبوع ما قبل إعلان انتهاء الجولة الأولى بعد التفاهم المبدئي على أهمية نزول لجنة التهدئة والتنسيق ميدانيا “.

وتابع ” لكن فضلنا أولا أن ننتظر مآلات الجولة الأولى حتى لا يستغل البعض أي جزئية للنقاش الجاري حينها مع الأمم المتحدة وحتى لا يحصل أي إشكال وحتى يصبح موضوع نزول اللجنة ميدانيا قضية ثابتة وفق ضوابط متفق عليها تجعل من نزولها الميداني تأثير ملموس في وقف الحرب بشكل كامل وثابت “.

وأشار الناطق الرسمي لأنصار الله إلى أنه بعد ما تم الاتفاق على أن تبدأ لجنة التهدئة والتنسيق بالنزول الميداني لمسرح العمليات والبدء بظهران الجنوب في ظل تهدئة حقيقية وثابتة لوقف الأعمال العسكرية بشكل كامل، تطلب تنسيق فني وتقني لمكان وآليات دخول وخروج اللجان من الحدود المشتركة فحصل بعض النقاش لهذا الأمر فقط .

ولفت إلى أن اللجنة الوطنية من فريق التهدئة والتنسيق ستحتاج إلى مقرات وأماكن عمل في المناطق اليمنية بدءً بمحافظة صعدة المحاذية لمكان اللجنة لدى الطرف الآخر وكل هذه القضايا تتطلب تنسيق مشترك ومعرفة لطبيعة ونشاط وتحرك اللجنة.

التعليقات

تعليقات