المشهد اليمني الأول| تقرير

إنتشر فيديو على مواقع التواصل الإجتماعي لطفلة يمنية تنقل الماء، مقطع جسد حكاية معاناة يومية يعرفها كل بيت يمني، فكل بيت يمني بدلاً من إرسال أفاله إلى المدارس أو المكوث في البيت لإستذكار الدروس والتعلم، أو الإستمتاع بفترة الطفولة كسائر أطفال العالم، يقضي الأطفال اليمنيين أوقاتهم على “بومبات” مراكز لتعبئة المياة، أو ناقلة مياة لمتبرعين وفاعلين الخير، حتى يملأون أوعيتهم بالماء .

معاناة متفاقمة يوماً بعد يوم جراء الحصار والعدوان السعودي الأمريكي على اليمن، والذي مازال مستمياً بفرض الحصار على كافة أشكال الحياة .

وكانت قوات تحالف العدوان السعودي الأمريكي قد منعت ناقلة “مازوت” هذا الإسبوع من دخول ميناء الحديدة، ناقلة كانت مخصصة لمحطة كهرباء الحديدة، هم بدورهم أبناء الحديدة يعيشون حالة إستثنائية من المعاناة نظراً للطبيعة البيئية الساحلية المعروفة بإرتفاع درجات الحرارة .

التعليقات

تعليقات