المشهد اليمني الأول| محافظات

من الجبهات في أول أيام عيد الفطر المبارك، واصل مرتزقة العدوان زحوفاتهم على مواقع الجيش واللجان الشعبية في مأرب والجوف وتعز، الأمر الذي قوبل بتصدي واستبسال من الجيش واللجان الشعبية، تكلل في النهاية بدحرهم وانكسارهم مخلفين ورائهم عشرات القتلى وخسائر فادحة بالعتاد .

حيث، تصدى الجيش واللجان الشعبية اليوم الأربعاء لمحاولة زحف باتجاه منطقة حمير بمديرية مقبنة بمحافظة تعز، كما أحرزوا تقدما آخر والتصدي لمرتزقة العدوان وإحباط محاولة التقدم باتجاه منطقة كهبوب في مديرية المضاربة بمحافظة تعز.

يذكر أن مرتزقة العدوان اتخذوا من منازل المواطنين المهجورة وبعض المرافق والمدارس ثكنا لتجمعاتهم قبل أن يندحروا مهزومين من كل المواقع التي كانوا متمترسين فيها.

وتظهر صور وزعها الإعلام الحربي أماكن لمتارسهم وتحصيناتهم بعد انسحابهم باتجاه معسكر الحناني وأحد المعاهد الذي يتخذون منها مركزا لتجمعاتهم. كما وثق الإعلام الحربي قتلى وجرحى في صفوفهم تركت جثث بعضهم في ساحات المواجهات.

إلى ذلك، تصدى أبطال الجيش واللجان الشعبية اليوم لزحف مرتزقة العدوان السعودي الأمريكي باتجاه جبل أيبر بمديرية الغيل بالجوف.

وأوضح مصدر عسكري، أن الجيش واللجان الشعبية أفشلا محاولة تقدم للمرتزقة باتجاه جبل أيبر والمقاطع جنوب مديرية الغيل، موقعين قتلى وجرحى في صفوفهم.
على صعيد آخر، وردا على الزحوفات المتكررة من العدوان وازلامه، ردت القوة الصاروخية للجيش واللجان الشعبية في عمق المرتزقة بصواريخ من طراز زلزال، حيث استهدفت القوة الصاروخية تجمعات المرتزقة في حزم الجوف وصحن الجن في مأرب.
وأفاد مصدر عسكري، أن القوة الصاروخية أطلقت صاروخين من نوع زلزال واستهدفت تجمعات لمرتزقة العدوان والقوات الغازية في مديرية حزم الجوف وصحن الجن في محافظة مارب.

كما أكدت المصادر إصابة تجمعات المرتزقة وسقوط قتلى وجرحى في صفوف مرتزقة والعدوان إثر الاستهداف الصاروخي.

استهداف تجمعات المرتزقة في الجوف ومارب بصاروخين من نوع زلزال
استهداف تجمعات المرتزقة في الجوف ومارب بصاروخين من نوع زلزال

التعليقات

تعليقات