المشهد اليمني الأول| السعودية

أعلن المتحدث الأمني باسم وزارة الداخلية السعودية، اللواء منصور التركي، مساء الخميس، اعتقال 19 شخصا هم 7 سعوديين و12 باكستانيا بشبهة تورطهم في التفجيرات الانتحارية التي استهدفت الاثنين المسجد النبوي في المدينة المنورة ومسجدا في القطيف (شرق) ومكانا قريبا من القنصلية الاميركية في جدة.

وقالت الوزارة في بيان نشرته وكالة الانباء الرسمية (واس) انه “جرى على خلفية الجرائم الإرهابية التي وقعت بالمدينة المنورة ومحافظتي جدة والقطيف القبض على 19 متهما ممن توفرت أدلة وقرائن على علاقتهم بها، منهم 7 سعوديين و12 من الجنسية الباكستانية”.

كما كشفت الوزارة عن هوية الانتحاري الذي نفذ الاعتداء غير المسبوق على ثاني الحرمين الشريفين. وكذلك ايضا هويات الانتحاريين الثلاثة الذين استهدفوا المسجد في القطيف شرق البلاد. وقالت الوزارة إن منفذ الهجوم الارهابي عند المسجد النبوي سعودي الجنسية، ويدعى نائر مسلم حماد النجيدي البلوي، ويبلغ من العمر 26 عاماً، ولديه سابقه تعاطي مخدرات.

وأضافت الوزارة أن منفذي هجوم القطيف هم عبدالرحمن صالح محمد العِمِر، وإبراهيم صالح محمد العِمِر، وعبدالكريم إبراهيم محمد الحسِنِي، وأشارت إلى أنهم لم يستخرجوا بطاقات الهوية الوطنية.

وتابعت الوزارة: “إلحاقاً للبيان المعلن بتاريخ 1437/9/29هـ، عن اشتباه رجال الأمن في أحد الأشخاص أثناء توجهه إلى المسجد النبوي الشّريف عبر أرض فضاء تستخدم مواقفا لسيارات الزوار، وقيامه عند اعتراضهم له بتفجير نفسه بحزام ناسف كان يرتديه”.

وكانت وزارة الداخلية السعودية أعلنت الاثنين الماضي عن وقوع 3 تفجيرات انتحارية في كل من المدينة المنورة وجدة والقطيف.

ووقع التفجير الأول داخل موقف أحد مستشفيات جدة في ساعة مبكرة فجر الاثنين أسفر عن إصابة رجلي أمن بجروح طفيفة، فيما وقع التفجيران الآخران في وقت الغروب من اليوم ذاته، أحدهما قرب مقر أمني عند الحرم النبوي الشريف في المدينة المنورة أسفر عن مقتل 4 من رجال الأمن وإصابة 5 آخرين، أما الآخر فوقع قرب مسجد داخل مدينة القطيف في المنطقة الشرقية.

التعليقات

تعليقات