المشهد اليمني الأول| فلسطين

استنكرت حركة حماس التصريحات الصادرة عن الرئيس السابق لجهاز المخابرات السعودي تركي الفيصل، التي تعرض فيها بالإساءة والاتهام لحركة حماس والمقاومة الفلسطينية أمام مؤتمر زمرة خلق الارهابية في باريس.

وأكدت الحركة في تصريح صحفي اليوم الأحد، رفضها هذه الافتراءات التي لا أساس لها من الصحة، مشددة على أنها مجافية للحقيقة والواقع.

وقالت: “إن القاصي والداني يعلم أن حماس حركة فلسطينية مقاوِمة للاحتلال الإسرائيلي داخل أرض فلسطين، وذات أجندة فلسطينية خالصة لصالح شعبها وقضيتها وقدسها وأقصاها، وتتبنى الفكر الإسلامي الوسطي، ومنفتحة على جميع مكونات شعبها وأمتها والعالم”.

وشددت الحركة على حرصها طوال مسيرتها على النأي بنفسها عن أي صراعات أو تجاذبات أو أجندات أخرى.

واعتبرت أن هذه التصريحات “تسيء إلى شعبنا وقضيتنا ومقاومتنا، ولا تخدم إلا الاحتلال الإسرائيلي، وتوفر له الذرائع لمزيد من عدوانه على شعبنا وأرضنا ومقدساتنا.”

التعليقات

تعليقات