المشهد اليمني الأول| الجوف

كانت محافظة الجوف ولاتزال محط انظار الغزاة على مدى التاريخ نظرا لموقعها الجغرافي المتميز والثروات التي تختزنها المحافظة والتي جعلت السعودية تركز اهتمامها على المحافظة بشكل اساسي ، وخلال العدوان السعودي الامريكي كانت الجوف من اهم المحافظات التي حاول العدوان ومرتزقته احتلالها وبالإستعانة ببعض المرتزقة من ابنائها .

وفي المقابل كان ابناء المحافظة الشرفاء الى جانب الجيش واللجان الشعبية الحصن المنيع للذود عن تراب الجوف فقد تصدوا لكل محاولات الغزاة وكبدوهم الخسائر الفادحة في الارواح والعتاد .

وفي اطار الزيارات العيدية قام وفد يمثل الاحزاب السياسية والقوى المناهضة للعدوان بزيارة ميدانية الى جبهات القتال في عدد من مديريات الجوف  وقد التقى الوفد بالمرابطين في الجبهات من ابناء الجيش واللجان الشعبية حيث اطلعوا على الجهوزية العالية للمقاتلين واستمعوا الى شرح مفصل عن الجبهات والملاحم البطولية التي يسطرها المقاتل اليمني في مواجهة العدوان .

الاحزاب السياسية المناهضة للعدوان وفي إطار دورها الوطني لمواجهة العدوان قامت اليوم بزيارة عيدية للمرابطين من ابناء الوطن في جبهة الدفاع عن اراضي اليمن من الغزاة ومرتزقتهم .

وكان في استقبال الوفد القيادة السياسية  للمحافظة ممثلة بمحافظ المحافظة الدكتور / سام الملاحي  
وفي الزيارة التقى الوفد المكون من قيادات الاحزاب السياسية ( الاشتراكي ، الناصري ،الحق ، العدالة والبناء )  بالمقاتلين في جبهات القتال في مديريات (الزاهر ، المتون ، المطمه ) حيث عبر الوفد عن امتنانهم للمقاتلين من ابناء الجيش واللجان الشعبية والذين سطروا اروع الملاحم واستطاعوا بثباتهم دحر الغزاة وتبدبد اطماعهم بالمحافظة .

الى ذلك عبر المرابطون من الجيش واللجان الشعبية عن شكرهم للوفد الزائر واكدوا على ثباتهم في ميادين القتال حتى تحقيق النصر والعزة والكرامة للشعب اليمني واستقلال قراره الوطني  وتحرير كامل اراضيه .

وفي ختام الزيارة اطلع الوفد على الانجازات الميدانية التي حققها المقاتلون واكدوا على ترابط الجبهات العسكرية مع الجبهة الاعلامية والسياسية وأكدوا ايضاً على الوحدة بين كل مكونات الشعب اليمني حتى تحقيق كل مطالبه وانتصار قضيته العادلة .

التعليقات

تعليقات