المشهد اليمني الأول| متابعات

ذكرت صحيفة “اليوم” السابع المصرية، أن المتحدث باسم حزب النور السلفي المصري، نادر بكار، التقى سرا بوزيرة الخارجية الإسرائيلية السابقة تسيبي ليفني، في 16 نيسان/ أبريل الماضي، داخل أروقة جامعة هارفارد الأمريكية، حيث كان يعد للمراحل النهائية للحصول على الماجستير.
وتابعت المصادر، التي أسندت الصحيفة الخبر إليها، بأن بكار هو من طلب لقاء ليفني، مضيفة أنه “تمت دعوة تسيبي ليفني لإلقاء محاضرة عن الصراع الإسرائيلي-الفلسطيني ضمن فعالية نظمتها جمعية (هلليل) الخاصة بالطلاب اليهود داخل جامعة هارفارد، وكان لقاء مفتوحا يسمح لأي أحد من الطلاب بالمشاركة فيه”.
وأوضحت المصادر أن نادر بكار طلب لقاء مغلقا مع ليفني وتوسل للمنظمين، بعدما علم بقدومها للجامعة، وأشارت المصادر إلى أن تسيبي وافقت، وتم ترتيب اللقاء داخل الجامعة بعد إلقائها المحاضرة.
واستغرق لقاء نادر بكار بتسيبي ليفني ما يقرب من 40 دقيقة، بحسب المصادر التي أصافت أنه “تحدث فيها نادر بكار عن قوة حزب النور وشعبيته، وأنه كان السبب الرئيس في نجاح الإخوان بعد ثورة 25 يناير، وأن حزب النور يسعى للسلطة ويشارك في جميع الاستحقاقات الانتخابية، وأن له ممثلين في البرلمان الحالي”.

التعليقات

تعليقات