كتبت/ إبنة صعدة امل الحملي

زيارة الدنبوع.. السجد الركع لآل سعود  زيارة على شرف راس العدوان  الذي، جعلهم تحت الخضوع وبهزيمتهم النكراء هم اليوم  يعيشون  الذل والخنوع .

اراد بزيارته يوصل رسالته بأن اليمن تحت أرادته ان كان زيارته للغزاة بمناسبة العيد وتحفيز النفس لتجهيز العدة لتصدي ارضنا   للأيام القادمة وللعام الجديد.. فليعلم هو  وعدوانه بأن العام الجديد قادم عليهم  بقوة الحديد المؤزر بالنصر الموعود والمعظم  بالوعد والوعيد..

فزيارته فاشلة لأن اهداف العدوان دائما واهية وفي سقوط،مدوي،تقودها قافلة الهزيمة..

نقول للدنبوع…  زارتك الملامة لجيوش الغزاة بالضعف اصبحوا علامة وبالهزيمة تبرأت منهم السلامة و  أتابهم الندامة…

فاليوم الغزاة على حفاة الهاوية يفرون حفاة عراة

مأرب التاريخ والصمود .. ليست ملك الدنبوع ولا ملك العدوان فهي ملك اليمن وشعبه الصابر الممتحن  ولتصفيتهم سنضحي،باغلى الثمن..

شكرا لسلمان لمنح الدنبوع واعوانه الزيارة لقد  اوضحت للعالم بأن الشعب اليمني قوة وإرادة وعزيمة في ظل قيادة حكيمة ..

وسينال هادي واعوانه التبع والنمرود نهايتهم الوخيمة على يد  آل سعود   .. اما هدية العيد  ياسلمان من  الشعب اليمني رجالا وغلمان  هدية نفيك من المكان وتصفيتك مدى الزمان  وستصلك الهدية عبر  ابطالنا في الميدان والفرسان عبر الحدود..

التعليقات

تعليقات