المشهد اليمني الأول| تعز

أقدمت جماعة حزب الإصلاح الإخواني، على إقتراف جريمة بحق أحد الأسرى لديهم، ورميها في مفرق الأعدان منطقة الصراري بصبر الموادم بمحافظة تعز.

وقالت مصادر محلية لـ”المشهد اليمني الأول” أن جماعة حزب الإصلاح، قامت بإعدام الأسير “علوان محمد محمد عبدالواسع الجنيد” ، ورمي جثته في مفرق الاعدان منطقة الصراري بصبر الموادم .

الجدير ذكره هنا، هو أن قرية الصراري وبيت الجنيد في صبر الموادم تعرضت للكثير من الزحوفات والقصف المستمر من قبل تكفيريي حزب الإصلاح الإخواني .

ويخشى مراقبون، مؤيدون لجماعة حزب الإصلاح أنفسهم، تكرار المجزرة الوحشية، التي أرتكبوها مع بيت الرميمة منذ أكثر من عام في تعز، على خلفية طائفية تكفيرية .

التعليقات

تعليقات