تقرير عسكري شامل لمعارك الـ 24 ساعة الأخيرة، وإنجازات كبيرة بفضل الله وأبطال الجيش واللجان

129

المشهد اليمني الأول| تقرير خاص – أحمد عايض

“أرادتهُّم طوّعت الأرض..وهمّتهُّم هدمّت الجبال ..وقوّتهُّم مزّقت الغزاة والمرتزقة”

هو جديد الميدان ومن الميدان الأقدس لأنهم هكذا صُنّاع المجد وحماة الكرامة، أسود الله الذين مع الله والى الله وباعوا انفسهم لله فتوكلوا عليه واعلنوا نصرة دينه وحماية عباده المستضعفين في ارض اليمن ..النصر ليس إهتمامهم بل هو عادتهم، وهزيمة الاعداء ليس عادتهم بل هو فنّهم .

عيونهم فيها نيران الحرب وأيديهم فيها قوّة الحق لتنكيل الظالم والغازي والخائن والمجرم .قوتهم الايمانيه واجهت 13 جيشاّ محليا واقليميا وعالميا بكافة تشيكلاتهم الجوية البحرية والبريه..شعبا بنسائه ورجاله وشيوخ واطفاله يدعو الله وتارة يُغنّي ويُنشّد ويفرح ويصرخ ويدعم ويتحدى ويواجهه ويصبر ويشارك ويقول “بوركت سواعدكم ياحماة الدار. ياسادة الميدان” فإلى جديد الميدان، ميدان الاسود المنتصرة.

ومن نهم نبدأ: حيث تقدم أسود الجيش اليمني واللجان بشكل كبير واستكملوا السيطرة على جبل الذهب المطل على مواقع الإلتماس بفرضة نهم من الجهه الغربيه والمطل على مفرق الجوف والطريق العام مفرق الجوف الرابطه مع فرضة نهم وقطع الامداد العسكري والتمويني على الغزاة والمرتزقة .

وبحمد الله أيضا ودائما أن الأسود تمكنت تزامنا مع ذلك في التصدي لخامس هجوم من اتجاه غربي الجبل محاولين فك الحصار وسقوط 18 مرتزق بينهم القيادي الكبير “أبو ناجي بن حميضة والأجدعي” واصابة 19 آخر وتدمير ثلاثة أطقم عسكرية ومدرعة، ومن قتلاهم القياديين “محمد علي سعيد العامري – مانع الدجري – محمد الأجدعي – علي منصور الحميضة – سلطان حمد العكيمي” .

وللتوضيح أكثر كانت المعركة عنيفة حيث حاولوا المرتزقة التقدم وعند وصولهم على بعد 30 متر من مواقع الجيش اليمني واللجان الشعبية، إنهالت عليهم النيران من كل مكان وسلخهم أسود الجيش واللجان بكل ضراوة فسقط القيادي ابن حميضه و18 آخرين فإنهارت معنوياتهم بلحظة، بعد مصرع قيادتهم .

ولا تزال المعركه شرسة حتى الآن، فيما الجيش يقصف مجاميع تحاول التسلل إلى تبة الرشاح والوضع تحت القبضه الحديدية لأسود الجيش واللجان، فيما طيران العدوان يشن غارات كثيفة كإسناد للمرتزقة، وهي عاشر غارة جوية، ولكن دون جدوى ولا تأثير، ولم يحقق المطلوب منه، فخسروا الخسران المبين، ومن هذه الغارات الجوية أستهدفت المرتزقة بغارة جوية أسفل الفرضة وسقوط 30 من القتلي والجرحى في صفوفهم بعد الغارة التي استهدفت تجمعهم .

وإلى البيضاء‬ : إستهدف أبطال الجيش واللجان الشعبية تعزيزات للمرتزقة باتجاة منطقة العبدية وتمبفضل الله‬ إحراق 3 أطقم وسقط عدد كبير منهم بين قتلى وجرحى.

وإلى ‫‏الجوف: حيث لقي القيادي الإرهابي العبد مبارك الخلقة مصرعه وثلاثة من أفراد الوائلي في مواجهات المتون‬ على أيدي أبطال الجيش واللجان الشعبية، مع سقوط 15 مرتزق من مرتزقة العدوان خلال تلك المواجهات في حام بمديرية المتون.

و من انتصارات كهبوب‬ باب المندب‬، حيث تمكن مجاهدي الجيش واللجان الشعبية، بفضل الله وتأييده، من كسر زحف جديد لمرتزقة الغزو والإحتلال على جبال كهبوب وتدمير طقم عسكري ومقتل من فيه، وسقوط العديد من القتلى والجرحى في صفوف المرتزقة أثناء التصدي للزحف الفاشل .

أما في مأرب: 

 حاولت مجاميع المرتزقة تنفيذ عدد من الزحوفات باتجاه المواقع المطلة على معسكر كرفل بصرواح مأرب وهي المواقع التي تم دحرهم منها أمس الأول، إلا أن أبطال الجيش واللجان كانوا لهم بالمرصاد، تمكنوا من كسر جميع الزحوفات التي نفذها المرتزقة وكبدوهم خسائر كبيرة في الأرواح والعتاد، جثث العشرات من المرتزقة ما تزال متناثرة في الشعاب وعلى جوانب الطريق إثر استمات المرتزقة على استعادة موقعي “الزبير وأتياس” المطلة على معسكر كوفل كما تم تدمير وإحراق طقمين عسكريين ومدرعة للمرتزقة بمن فيها .

التعليقات

تعليقات