المشهد اليمني الأول| عدن

شهدت محافظة عدن نزوح جماعي خلال اليومين الماضيين لعشرات الأسر من مناطق متفرقة في عدن إلى محافظات أبين وشبوة وحضرموت والمهرة.

يأتي نزوح الأهالي في عدن، كما أفادت عدداً من الأسر جراء إنعدام شبه تام للمياه والكهرباء والتي عانى المواطنون خلالها الأمرّين، حسب قولهم.

وذكرت بعض الأسر المغادرة صوب المهرة أن من أسباب مغادرتها ونزوحها معاناتهم اليومية مع الكهرباء في ظل وطأه حرارة الصيف وانعدام المياه بمناطق مهمة في عدن.

ووأضح “عدنان قاسم المجدول، (أحد النازحين) أن نزوحهم لحضرموت لغرض الاستماع بالعطلة الصيفية ومن أجل ان يجدوا شربة ماء دون طوابير، حد قوله.

يذكر أن سلطات الإحتلال هنالك، وعدت الأهالي بتوفير الخدمات العامة، فور إحتلال عدن، إلا أنهم لم يفوا بوعودهم، وعلى العكس تعاني عدن حصاراً وفلتان أمني كبير، تراشق قيادات المرتزقة والغحتلال فيما فينهم الإتهامات على إثرها، وضاق المواطنون ذرعاً من تردي الحال .

التعليقات

تعليقات