المشهد اليمني الأول| محافظات

تستمر المحافظات الجنوبية، بتقديم أعنف النماذج، وأكثرها دموية وفوضوية، مع إحتلالها منذ قرابة العام، حيث انفجرت عبوة ناسفة استهدفت طقماً أمنياً اليوم السبت ما أسفر عن إصابة أربعة مجندين بمديرية صبرفي لحج جنوب البلاد.

ونقلت مصادر إعلامية مقربة من العدوان عن قيادي فيما يسمى الحزام الأمني قوله إن مجهولين زرعوا عبوة ناسفة على الطريق، حيث قاموا بتفجيرها لحظة مرور طقم أمني.

وأوضح أن أربعة من المجندين جرحوا وتم نقلهم إلى مستشفى قريب لتلقي العلاج .

وفي سياق متصل إغتال مسلحون مجهولون مساء الجمعة معلما بمنطقة باتيس التابعة لمديرية خنفر بمحافظة أبين.

وقال مصدر محلي ” ان مسلحين مجهولين يستقلون سيارة نوع (هيلوكس) أطلقوا النار على المواطن علي كرامة من أبناء مدينة باتيس ويعمل معلما بإحدى المدارس الحكومية، وحاول مواطنون اسعاف المعلم إلا أنه توفي متأثرا بجراحه.

إلى ذلك أعلن تنظيم القاعدة الإرهابي تبنية عملية التفجير الإرهابي الذي استهدف أمس الجمعة، محافظ عدن (عيدروس الزبيدي) ومدير أمنه شلال شايع في عدن.

ونقل موقع سايت بيانا مقتضبا بثه تنظيم القاعدة في جزيرة العرب عبر قناته على تطبيق تليجرام، يوم الجمعة، وقال فيه إنه فجر قنبلة في سيارة متوقفة.

وأضاف أن الزبيدي وقائد شرطة عدن شلال شائع كانا في السيارة دون أن يقدم مزيدا من التفاصيل.

وعين الزبيدي محافظا لعدن بعد مقتل سلفه في تفجير سيارة يوم السادس من ديسمبر كانون الأول في هجوم أعلن تنظيمداعش التكفيري المسؤولية عنه، وحاول مهاجمون قتل الزبيدي عدة مرات في هجمات بسيارات ملغومة.

التعليقات

تعليقات