المشهد اليمني الأول| متابعات

طالب رئيس وفد المؤتمر بمفاوضات الكويت عارف الزوكا بضرورة خروج القوات الاجنبية من اليمن والتوصل لحل توافقي وذلك في كلمته اثناء الجلسة الإفتتاحية التي انتهت قبل دقائق بحضور المبعوث الأممي اسماعيل ولد الشيخ.

وطالب الزوكا بخروج القوات الأجنية من اليمن أو “القوات الغازية” حسب وصفه مديناً التصعيد العسكري من قبل العدوان والموالين له.

كما شدد الزوكا “على أهمية الحل السياسي الشامل وعلى ضرورة التوافق على سلطة توافقية تنفيذية تشمل الرئاسة والحكومة”.

أما محمد عبدالسلام رئيس وفد أنصار الله والوفد الوطني، فاعتبر أن الحل السياسي في اليمن يمر باستبعاد الرئيس هادي عندما قال ان الحل يتمثل في “في تشكيل مجلس رئاسي من القوى الوطنية وتشكيل حكومة وحدة وطنية”.

وطالب عبدالسلام أن يتم استئناف النقاشات عقب تشكيل المجلس الرئاسي والحكومة من النقطة التي انتهت عندها في مرحلة ما قبل حرب التحالف على اليمن.

الوفـد الوطني

وفي رسالة رسمية للمبعوث الأممي دعا الوفد الوطني الأمم المتحدة إلى التحرك السريع لرفع الحصار الذي تفرضه مرتزقة العدوان على منطقة الصراري وما حولها في صبر الموادم بمحافظة تعز.

وحذر الوفد الوطني من وقوع كارثة إنسانية في منطقة الصراري وما حولها بصبر الموادم في محافظة تعز جراء ما تقوم به المرتزقة من اعتداءات وحصار غير مبرر.

وطالب الوفد بخطوات فورية وعاجلة تنهي الحصار وتزيل إمتهان المواطنين اليمنيين في مطار بيشة ورفع كافة القيود الإقتصادية الجائرة، وأكد على ضرورة خروج القوات الأجنبية من اليمن، وكذا ضمان التعويضات وإعادة الإعمار ورفع اليمن من تحت الفصل السابع.

 

التعليقات

تعليقات