المشهد اليمني الأول| صنعاء

حملت اللجنة الثورية العليا اليوم الأحد المجتمع الدولي والأمم المتحدة ومبعوث الأمين العام إلى اليمن أسماعيل ولد الشيخ  المسئولية الكاملة عن استمرار حصار منطقة الصراري وقصفهم المستمرالعشوائي على المدنيين وتهديد سكانها بالتصفية، وما يمكن أن ينتج عن ذلك من كارثة إنسانية واجتماعية وأخلاقية ستنعكس على سير عملية السلام في اليمن.
وقالت اللجنة الثورية العليا في بيان صادر عنها إن الأعمال الإرهابية التي تستهدف المجتمع اليمني وتوجه خارجيا لأغراض لا تخفى على احد وأهداف تتركز في تعطيل السلام وخلق الرعب في أوساط الناس  وممارسة الابتزاز السياسي.
وأشار إلى أن الدماء التي تسفكها القوى الإجرامية  في اليمن هي ذات الدماء التي سفكت امس في فرنسا وسفكت في أماكن أخرى من العالم.
وحث البيان الدول الراعية لمبادرة السلام في اليمن إلى تحمل مسئوليتها الكاملة إزاء مثل هذه الأعمال الاجرامية والتعامل
وحثت اللجنة الثورية العليا القوى المجتمعية والمنظمات والمؤسسات العاملة في الجوانب الحقوقية والقانونية إلى اتخاذ زمام المبادرة إزاء مثل هذه الأعمال وما سيترتب عليها والعمل على فضحها وتعريتها وحشد الجهود لمواجهتها.

التعليقات

تعليقات