المشهد اليمني الأول| صنعاء

دشن الأخ محمد علي الحوثي رئيس اللجنة الثورية العليا خلال زيارته لمديرية أرحب بمحافظة صنعاء اليوم المرحلة الثانية من محطة كهرباء أرحب والتي تبلغ تكلفتها 980 مليون ريال، فيما تبلغ التكلفة الإجمالية للمرحلتين الأولى والثانية مليار و786 مليون ريال.

وأشاد رئيس اللجنة الثورية العليا بدور أبناء مديرية أرحب ومشائخها وقياداتها الوطنية كما كل القبائل اليمنية في الحفاظ على السلم والأمن الاجتماعيين اللذين استهدفهما العدوان قبل استهداف الحجر من اجل كسر الإجماع اليمني على الوطن والوطنية الحقه المخلصة للقيم التي رعتها القبيلة اليمنية وإعادة تقديمها في أجلى صورها في المعركة التي راهن العدوان وأدواته على أن تكون أياما معدودات لينهار بعدها المجتمع اليمني ويصبح لقمة سائغة لكل أنواع التدخل وإعادة رسم هويته وتوجهاته ومصالحه وجغرافيته وفق مخطط تدميري للهوية العربية والإسلامية وكل القيم التي تبني الأوطان وفق إرادة ومصالح أبنائها.

وعبر عن سعادته بزيارة مديرية أرحب والالتقاء بأبنائها ومشائخها وهم نموذج لما تحقق من توحد للجهود الخيرة في كل المديريات وكل القبائل من اجل الحفاظ على مؤسسات الدولة ومشاريعها وتقديم المبادرات المجتمعية والأفكار المتعلقة بإعادة الأعمار والحفاظ على اللحمة الاجتماعية والقبلية التي أذهلت العالم وحققت أسطورة في الصمود ورفد الجبهات بالمال والرجال والعتاد واحتواء المؤامرات المتتالية على العمق الاجتماعي اليمني معززة انتصارات الميادين ومؤكدة على حيوية وحرية وشموخ أبناء اليمن وقدرتهم على مواجهة التحديات والتغلب عليها.

وتفقد رئيس اللجنة الثورية العليا خلال الزيارة التي رافقه فيها محافظ صنعاء حنين قطينة والقائم بأعمال وزير الكهرباء المهندس عادل ذمران ومدير هيئة كهرباء الريف المهندس مطهر عبد القادر ومدير المديرية نصير الحباري وعدد من الشخصيات الاجتماعية مستشفى عومرة بالمديرية.

واطلع على مستوى الخدمات الطبية التي يقدمها المستشفى للمواطنين وخطط تطويره وتوسيع خدماته الصحية والطبية وتسهيل حصول المواطنين عليها.

كما توقف رئيس اللجنة الثورية العليا في منطقة عيال يحيى متبادلا الأحاديث والتهاني مع أبناء المنطقة بمناسبة عيد الفطر المبارك، واستمع منهم إلى إيضاح عن المشكلات التي يعانون منها.

وحيا الأخ محمد علي الحوثي صمودهم في وجه العدوان والجهود والمبادرات التي يقدمها أبناء مديرية أرحب وقبائل اليمن الحرة والنزيهة في جبهات العزة والكرامة.. ووجه بحفر بئر لمياه الشرب في منطقة عيال يحيى لسد احتياجهم من مياه الشرب النقية.

واطلع رئيس اللجنة الثورية العليا على الدمار الكلي الذي ألحقه قصف طائرات الـ F16 الأمريكية على مركز أبو نشطان التعليمي، والذي يأتي في إطار القصف والتدمير الممنهج والمكثف للمدارس والمراكز التعليمية في الأرياف والحضر وما يحمله من دلالات عدوانية تستهدف الحياة والمؤسسات التعليمية والتعدد والتنوع الذي يقوم عليه النسيج الاجتماعي والثقافي اليمني.

وتفقد رئيس اللجنة الثورية العليا وادي هران بمنطقة ال علي وتبادل الأحاديث مع أفراد إحدى النقاط العسكرية في الخط العام.. مثمنا دورهم الوطني في الحفاظ على الأمن وتأمين الطرق والمواطنين وأثر ذلك في القيمة الإجمالية لمعركة اليمن مع العدوان الذي استهدف مؤسساته وبنيته الاجتماعية وأراد أن يحوله إلى غابة تسرح فيها قوى الشر والإرهاب ويفتته خدمة لمصالحه دون اعتبار لمصالح الشعب اليمني وحقه على أرضه وثرواته سيادته الوطنية وهو ما انكسر في صمود أبناء اليمن ورجالها ومؤسساتها العسكرية والأمنية ولجانها الشعبية وقيمها الخالدة في النضال ورفض الغازي والمحتل.

التعليقات

تعليقات