المشهد اليمني الأول| متابعات

حقَّقَ صاروخ توتشكا، الذي أطلق من قبل القوة الصاروخية للجيش واللجان الشعبية على مقرّ عمليات تحالف العدوان والمرتزقة في المضاربة قرب باب المندب، أحد أهم النتائج العسكرية الاستراتيجية حيث جاءت الضربة لتحبط مخطّطاً كبيراً يتجاوز أهدافَ العدوان والمرتزقة ليتجاوزه إلى إحباط مخطط أَمريكي إسرائيلي في باب المندب ببصمات مباشرة.

وأعْلنت القوةُ الصاروخية للجيش واللجان الشعبية إطلاق صاروخ من طراز توتشكا الباليستي، مستهدفاً غرف عمليات الغزاة في المعسكر التي تم استحداثها مؤخراً بالقُرب من باب المندب، وحقق هدفه بدقة عالية، تبعه تحليق مكثف لطيران المروحية في المنطقة.

وأكد مصدر عسكري أن الضربة الصاروخية أدت إلى سقوط أعداد كبيرة من القتلى، ما دفع الطيران المروحي إلى القيام بعملية نقل الجرحى إلى مكان مجهول.

ورصدت وحدات الاستطلاع حدوث حالة من الفوضى الشاملة في المنطقة المستهدفة التي شوهد فيها دخول وخروج عدد كبير من سيارات الإسعاف التي نقلت الجثث المحترقة والمصابين باتجاه عدن.

وأوضح مصدر عسكري أن الضربةَ أدت إلى مقتل 179 من عناصر الغزاة بينهم أجانب وعرب وقيادات كبيرة بالإضافة إلى تدمير عدد من الآليات المدرعة المتنوعة.

وأفاد المصدر باحتراق مخازن في معسكر الغزاة إثر ضربة توتشكا وحالة هلع في صفوفهم إثر توالي الانفجارات.

ولم يكشف عن كل الخسائر البشرية والمادية في صفوف الغزاة والمرتزقة في الساعات الأولى لضربة توتشكا، حيث اتضح فيما بعد مقتل ضابط إسرائيلي وهو مسؤول عن طائرات الاستطلاع في باب المندب.

وأكد مصدر عسكري مصرع ضابط إسرائيلي برتبة كولونيل في ضربة صاروخ توتشكا على معسكر الحجف في المضاربة بتعز.
وأوضح المصدر أن الضابط الذي لقي مصرعه يُدعى “فيجدور إيجورنوفسكي”، وهو المسؤول عن طائرة الاستطلاع الإسرائيلية التي تستطلع في سماء باب المندب وكهبوب والوازعية بتعز.
وأشار المصدر إلى أن الضابِطَ إسرائيلي من أصل أوكراني ويشغل منصب مدير بشعبة تحليل المعلومات بجيش العدو الإسرائيلي.

وتملك القوة الصاروخية للجيش واللجان الشعبية مجموعة من المنظومات الصاروخية الباليستية المتنوعة وبينها ذات الصناعة المحلية والتي كشف عن اول نوع منها مؤخراً وهو صاروخ “زلزال3″، وتشير المصادر أن القوة الصاروخية ما تزال تحتفظ بمفاجآت صاروخية لم يتم الكشف عنها بعدُ.

وتوضح عمليات القوة الصاروخية خلال العدوان أن استخدام صاروخ توتشكا يخضع لاستراتيجية عسكرية، حيث يستخدم هذا النوع من الصواريخ في العمليات الكبيرة التي تستهدف مراكز القيادات وغرف عمليات العدوان كما حدث في صافر بمأرب وباب المندب.

التعليقات

تعليقات