المرتزقة يستهدفون لجنة الوساطة، ولجان وقف إطلاق النار تحذر من مذبحة وشيكة في الصراري

334

المشهد اليمني الأول| تعز

يواصل مرتزقة العدوان استهداف قري ذي البرح الصراري، بمختلف انواع الأسلحه ومن كل الإتجاهات في ظل استمرار لحصار خانق يفرضه مرتزقة العدوان السعودي الأمريكي، علي تلك القرى منذ أكثر من عام ونيف .

واستمراراً لمسلسل الجرائم التي يرتكبها مرتزقة العدوان، تم إستهداف لجنة قبلية من أبناء المنطقة كانت في زيارة لها لقرية الصراري، حيث أصيب اليوم الأثنين، أحد مشايخ قرى حصبان وصنمات الذي كان متوجها برفقة مجموعة من المشائخ في زيارة لقرية الصراري. كما أصيب المواطن “سعيد إسماعيل عبدالله” البالغ من العمر 65 عاما بشظايا إحدى قذائف المرتزقة .

هذا وأكدت مصادر أمنية أن مرتزقة العدوان بمديرية صبر الموادم بمحافظة تعز يحشدون عناصرهم لاقتحام قرية الصراري التي يحاصرونها منذ اكثر من عام

 واضافت المصادر أن مرتزقة العدوان يقصفون منازل اهالي قرية الصراري بشكل مكثف من مناطق اكمة الطير وراس السميعي التي تطل على القرية .

واشارات المصادر أن مرتزقة العدوان رفضوا تسليم جثمان الشهيد مصطفي الجنيد الذي يحتجزوه ، للصليب الاحمر ، بعد صلبه وقتله بطريقة وحشية ، شبيهة بجرائم سحل وصلب وجرائم إبادة جماعية بحق أسرة آل الرميمة، التي شهدتها الجحملية قبل اشهر .

إلى ذلك طالب رئيس لجنة تثبيت وقف إطلاق النار في محافظة تعز اليوم الإثنين اللجنة العليا لمراقبة وقف إطلاق النار بذل مزيد من الجهد لإيقاف مذبحة جماعية وشيكة لسكان قرى منطقة الصراري من قبل الجماعات التكفيرية.

وأكد رئيس لجنة تثبيت وقف إطلاق النار في تعز في بلاغ له أن الجماعات التكفيرية تقوم الآن باستجلاب معدات وآليات ومدرعات لأطراف المنطقة وتعمل على إزالة العوائق التي وضعها المواطنون في الطرق الفرعية التي تصل القرى تمهيدا لاقتحام وشيك. وأشار إلى أن لجان الوساطة من مشائخ وأعيان لم تحقق شيء وانتهت مهامها بالفشل، في حين تقف جمعية الصليب الاحمر والمنظمات الاغاثية الدولية والمحلية تقف متفرجة دون أن تحرك ساكنا من أجل منع وقوع كارثة إنسانية.

يشار إلى أن منطقة الصراري والقرى المجاورة لها كقرية النيداني وذي البرح وحصبان والأعدان تتعرض لحصار منذ سنة واربعة أشهر، استشهد على إثره أكثر من 21 شهيدا بسبب الاعتداءات والحصار.

وتشهد قريةُ الصراري حصاراَ خانقاً يفرضُه مرتزقة العدوان السعودي الأمريكي عليها منذ أكثر من عام، إضافة لقيامهم بالاستهداف العشوائي لمنازل المواطنين فيها بمختلف أنواع الأسلحة أدّت لاستشهاد ثلاثة بينهم الطفل حسين عبدالرحمن الجنيد.

لجنة تثبيت وقف إطلاق النار تطالب بمنع وقوع مذبحة وشيكة في منطقة الصراري بتعز
لجنة تثبيت وقف إطلاق النار تطالب بمنع وقوع مذبحة وشيكة في منطقة الصراري بتعز

التعليقات

تعليقات