المشهد اليمني الأول| عدن-أبين

شهدت محافظة عدن اليوم الأربعاء 20 يوليو/تموز 2016م، إنفجارين، سقط في أحدهما 6 أفراد عسكريين، فيما أغتال مسلحون مجهولين مواطناً في أبين .

ونقلت وسائل إعلامية مقربة من العدوان عن شهود عيان أن إنفجارا عنيفاً إستهدف جنود نقطة تفتيش أمنية بعد زيارة قام بها “شلال شايع” لمكان قريب من مكان التفجير.

مضيفةً بأن الأنفجار أسفر عن سقوط 6 قتلى وعدد من الجرحى من أفراد النقطة العسكرية الواقعة امام مستشفى البريهي بجولة كالتكس بمديرية الشيخ عثمان.

ونشر تنظيم داعش التكفيري بياناً تبنى فيه العملية، مشيراً بأن عدد الشهداء 7 والجرحى 6 من الجيش اليمني “المرتد” حد تعبيره .

داعش يتبنى تفجير عدن
داعش يتبنى تفجير عدن

في سياق متصل وقع إنفجار قرب “معسكر طارق” فجر اليوم، واعلنت شرطة عدن أن الانفجار الذي وقع قرب معسكر طارق فجر اليوم الأربعاء ناجم عن عبوة ناسفة، ولم تكشف تلك المصادر عن ضحايا التفجير .

إلى ذلك اغتال مسلحون تكفيريون مواطناً في ساعة متأخرة من مساء الثلاثاء ببلدة”الحصن” بمحافظة أبين .

ونقلت مواقع إعلامية مقربة من العدوان، عن سكان محليون، بأن دراجة نارية يستقلها شخصين مسلحين يحملا شعار “داعش” قاما بأطلاق النار تجاه الشاب “عبد الله العزب” واردوه قتيلاً في منطقة الحصن بمدينة جعار كبرى مدن محافظة أبين.

ويعمل “العزب” وهو في العقد الثالث من العمر في بيع القات، وتعد عملية الإغتيال هذه هي الثالثة خلال أسابيع فقط .

يشار إلى أن المحافظات الجنوبية تشهد انفلاتاً أمنياً وصراعاً بين مرتزقة العدوان وتوسع لنشاط الجماعات التكفيرية منذ دخول قوى الغزو والاحتلال عليها قبل عام .

التعليقات

تعليقات