المشهد اليمني الأول| صنعاء

اتفقت الغرفة التجارية الصناعية بأمانة العاصمة واتحادها العام للغرف التجارية وجمعية الصرافين اليمنيين مع البنك المركزي اليمني على مواصلة التعاون المشترك لتعزيز استقرار العملة الوطنية وضخ السيولة في البنوك الوطنية.

وتضمن الإتفاق حشد التجار والمواطنين في جميع المحافظات في نشر وتطبيق ثقافة الإدخار والإيداع في الأرصدة البنكية في جميع البنوك المحلية، وكذا قيام التجار والصرافين والبنوك الوطنية بالتعامل فيما بينهم عبر النظام المصرفي بالشيكات والنقد ومنح المزايا للتجار والصرافين في عمليات الإيداع والسحب على أن يقوم البنك المركزي بتذليل الصعوبات التي تتعلق بتعاملات التجار مع القطاع المصرفي.

وفي الإجتماع الذي عقد بمقر البنك المركزي اليمني، أكد محافظ البنك محمد عوض بن همام أن الجهاز المصرفي اليمني متماسك وقوي رغم الظروف التي تمر بها البلاد .

كما أكد أن البنك المركزي اليمني يؤدي مهامه في إطار السياسية النقدية وتنفيذها بحيادية ومهنية تعززها كفاءة واقتدار أنظمته وكوادره وثقة النظام العالمي فيه.

وطمأن بن همام التجار والصرافين والبنوك الوطنية حول إنفراج مسألة ترحيل النقد الأجنبي وتغذية أرصدة البنوك الوطنية في الخارج ..مؤكدا أن الأطراف الخارجية أبدت موافقتها على تنفيذ المرحلة الثانية خلال الأيام القادمة وسيتم تتابع العملية لاحقا حتى تنفرج الأزمة تماما.

ودعا محافظ البنك كافة التجار والصرافين إلى التعاون والتكامل والتعامل عبر الأرصدة البنكية وتذليل استخدام النقد .. لافتا إلى أن التعاون في هذا المضمار سيكون مثمرا للدورة الاقتصادية داخل البلد ويعزز من قوة الاقتصاد ومواجهة الأخطار المحدقة بالبلد والشعب اليمني.

واعتبر أن التعاون المتوقع بين التجار والصرافين والبنوك هو الطريق الأمثل للإستمرار في المسار الصحيح للإقتصاد .. مبينا أن البنك المركزي مستعد لحل كافة الإشكاليات والصعوبات التي تواجه البنوك والتجار بالتعاون مع الغرف التجارية في أي وقت.

وقال محافظ البنك المركزي اليمني ” إن الجانب الإقتصادي يهم جميع فئات المجتمع وأنتم من الفئات التي عملت وتعمل على تعزيز أركان النظام الإقتصادي والحد من الآثار التي أفرزتها المرحلة لتخفيف معاناة المواطنين “.

ودعا إلى التحلي بالصبر والتعامل بروية مع إتباع الإجراءات الإدارية العلمية وعدم التسرع وإتقان العمل والنشاط وعدم الإتكال والتعاون والعمل بروح الفريق الواحد .

من جانبه أشاد المستشار الإقتصادي الدكتور عبدالعزيز الترب بالجهود التي بذلها البنك المركزي بقيادة المحافظ بن همام خلال الفترة الماضية والعصيبة.

وقال ” إن المرحلة التي نعيشها صعبة للغاية لكن بفضل إدارة محافظ البنك فإنه عمل ما لم يستطع أن يعمله شخص آخر” .

ودعا التجار والصرافين للمساهمة في طرح الرؤى والأفكار التي يمكن من خلالها إتخاذ القرارات الصائبة على المستوى الوطني ويتم بلورتها من خلال الغرفة التجارية الصناعية واتحادها العام وبالمشاركة مع البنك المركزي اليمني لتحويلها لآلية تنفيذية تسري على الجميع.

فيما أشاد نائب رئيس الغرفة التجارية الصناعية بأمانة العاصمة محمد محمد صلاح بجهود البنك المركزي وقيادته في الحفاظ على الإستقرار النقدي لليمن طوال الفترة الماضية .. مؤكدا أن إدارة قيادة البنك لهذه السياسة جنبت اليمن مزيد من التدهور وحافظت على الإقتصاد الوطني من الإنهيار وأمنت حقوق القطاع الخاص ورأسماله في أحلك الظروف.

وأكد دعم الغرفة التجارية الصناعية بأمانة العاصمة واتحادها العام للغرف لهذا الاتفاق وستعمل على حشد أعضائها لتنفيذ مضمونه والقيام بمسؤولياتهم تجاه الوطن.

وفي الإجتماع أكد أمين عام جمعية الصرافين اليمنيين نبيل الحظاء ونبيل هائل سعيد، استعداد الجميع للعمل مع البنك المركزي لتنفيذ الإتفاق وتشجيع التعامل المصرفي في كافة المعاملات التجارية والصناعية والتحويلات .

وأشادوا بجهود محافظ البنك المركزي اليمني في سبيل ترحيل النقد الأجنبي وتغذية الحسابات الخاصة بالبنوك الوطنية في البنوك الخارجية بما يسهم في حل الأزمة الخاصة بالتحويلات والفجوة الناجمة منها.

التعليقات

تعليقات