المشهد اليمني الأول| محافظات – خاص

القبائل اليمنية هي الرقم الأصعب في المعادلة اليمنية، التي أدمت العدوان، وتصدرت المشهد حين غاب الكثيرون، فعلاقة القبائل بالأرض وتمسكها كبير، إلى درجة رفض كل المغريات والأموال الهائلة، مقابل أي خيانة هنا أو هناك، وبشكل شبه يومي تخرج القبائل اليمنية لتثبت ذلك .

حيث، أعلنت قبيلة بني حشيش في لقائها الكبير اليوم الخميس 21 يوليو/ تموز 2016م، عن جهوزيتها للبدء في معركة الحسم معبرة في عرض قتالي غير مسبوق عن كفائتها وقدرتها على الحسم ومابعده وطرد المحتل الامريكي وادواته من العملاء والمرتزقه والخونه .
وفي وقفتهم القبلية الواسعة والحاشدة والذي أكدوا فيها استمرارهم في رفد الجبهات بالرجال وقوافل الإمداد الغذائية والسلاح حتي نيل كامل السيادة والإستقلال ودحر الغزاه والمرتزقة .

إلى ذلك خرجت صباح اليوم القبائل في أرحب في مجمع قبلي مسلح لها نددت فيه بعرقلة أمريكا للحلول السلمية في اليمن، مؤكده جاهزية مقاتليها العالية و استمرار نفيرها وتصديها للغزاة والمرتزقة وضرب أوكارهم أينما وجدت .

على صعيد مختلف نظم أبناء المربع الجنوبي بمدينة ذمار صباح اليوم الخميس وقفة احتجاجية مسلحة تحت شعار “أمريكا ترفض الحل السلمي في اليمن”، ودعا بيان الوقفة كافة الاحرار من أبناﺀ الشعب اليمني الى رفد جبهات الشرف والبطوله بالرجال وقوافل العطاﺀ والاستمرار في ذلك حتى دحر الغزاه والمعتدين وتحريركامل الارض من اجرامهم.

وعبر البيان عن اعتزاز ابناء ذمار وعرفانهم بالدور الكبير للرجال المخلصين في جبهات العزة والكرامة، والقوة الصاروخية التي ترد عن كل الخروقات التي يرتكبها العدوان وعملائه من المرتزقة وتذود عن وطننا بكل شموخ وعزة واخلاص.

واشاد البيان بموقف الوفد الوطني المحاور في دولة الكويت والذي تتزامن انتصاراتة مع انتصارات ابطال الجيش واللجان الشعبية في الجبهات، مؤكدين ان ابناء الشعب اليمني ومحافظة الحديده يقفون خلفهم ومعهم بكل ايمان وعطاء وسخاء منقطع النظير..

واستنكر البيان ما تقوم به فئة من المرتزقة وبمساعدة دول الغزو والعدوان من حصار جائر على قرية الصراري بمحافظة تعز ، واعمال القتل والتنكيل التي ترتكبها ضد ساكنيها.

ودعا البيان المجتمع الدولي وكل المنظمات لادانة ذلك العمل الاجرامي والعمل على فك الحصار وانقاذ ما تبقى من سكان القرية .

التعليقات

تعليقات