المشهد اليمني الأول| الجوف

تمكن أبطال الجيش واللجان الشعبية اليوم الأحد 24 يوليو/تموز 2016م، من طرد مرتزقة العدوان السعودي الأمريكي من عدد من المواقع التي كانوا يسيطرون عليها في منطقة صبرين بمحافظة الجوف.

وفي عملية خاطفة بدأها أبطال الجيش واللجان الشعبية بتمشيط مواقع المرتزقة المستحدثة في صبرين أعقبها تقدم عملي ومدروس للمشاه، تم خلالها تطهير المواقع المستحدثة من مرتزقة العدوان.

وكان الجيش واللجان الشعبية قد ابتدأوا العملية التي من المساء إلى تكللت بالتطهير الكامل والتام للمواقع المستحدثة ليكشف الستار عن حقيقة مملكة التكفيريين؛ حيث ترك مرتزقة المملكة عتاد حربي قادم من المملكة بعد أن ولوا على أعقابهم.

العديد من الأسلحة والعتاد الخاص بالجيش السعودي هو بعض مما وجده أبطال الجيش واللجان الشعبية في المواقع المحرره؛ فيما ظهر وجه النظام السعودي بقبحه وبشاعته في العديد من المطويات والمنشورات الطائفية التي دأب نظام آل سعود في ترديدها على أسماع مرتزقته في جبهات القتال؛ أما الفارون والقتلى فهوياتهم تظهر حقيقة أنهم لم يحملوا من الانتماء للوطن سوى الحبر المكتوب على بطائقهم.

إنجاز نوعي حققه أبطال الجيش واللجان الشعبية بتطهير مساحات شاسعة في عملية خاطفة حملت في طياتها التأكيد على جهوزية أبطال الجيش واللجان الشعبية؛ كإثبات عملي على أن الأيادي القابضة على الزناد جاهزة، وهي رهن الإشارة.

التعليقات

تعليقات