المشهد اليمني الأول| عدن-لحج

ستة عمليات إغتيال فقط بيوم واحد، في ظروف أمنية مروعة تشهدها المحافظات الجنوبية، حيث تعرض قائد معسكر رأس عباس، وقائد المنطقة العسكرية الرابعة، وإمامي مسجد الفاروق بعدن الشيخ عادل مجمل وإمام مسجد الحسني في لحج الشيخ بشار السلفي، لـ 4 محاولات إغتيال منفصلة اليوم الأحد 24 يوليو 2016م، فيما لقي شيخ سلفي مصرعه بعملية إغتيال .

تعرض قائد معسكر رأس عباس بعدن العقيد “عمر سعيد الصبيحي” لمحاولة إغتيال بزرع عبوة ناسفة في الطريق بعد رصد مروره منها، وقد نجأ الصبيحي من محاولة الإغتيال التي أرادت إستهدافه بعد أيام قليلة من تعيينه .

وقال مقربون من الصبيحي ان مجهولين زرعوا عبوة ناسفة على مداخل معسكر راس عباس وانفجرت لحظة مرور موكب الصبيحي، ولم يخلف الانفجار أي ضحايا او خسائر مادية .

إلى ذلك، إستهدف مسلحون مجهولون مساء اليوم الأحد منزل قائد المنطقة العسكرية الرابعة “أحمد سيف اليافعي” بقذيفة أر بي جي .

وقالت مصادر محلية أن المسلحين قامو بإطلاق القذيفة على منزل اليافعي في دار سعد محافظة عدن، وأفاد المصدر أن القذيفة لم تخلف ضحايا وقد نجا اليافعي من محاولة الإستهداف.

فيما تعرضا الشيخان عادل مجمل و بشار السلفي لمحاولتا الإغتيال فجر اليوم بعد أداء صلاة الفجر خيث كانتا العمليات مخططتان لإستهدافهما في نفس الوقت.

من جانبه نقلت مصادر محلية، في محافظة عدن خبر إغتيال شيخ سلفي برصاص مسلحين أمام فندق الكرامة في الشيخ عثمان بعدن .

وكان قد قتل الشيخ السلفي “عبدالرحمن الزهري” أمس السبت على يد مجهولين خلال موجه تستهدف التيار السلفي في الجنوب، وتستهدف قيادات عسكرية، في غطار الصراع الدائر بين جماعات الإمارات وجماعات السعودية لتقاسم النفوذ في المحافظات الجنوبية المحتلة .

وكما لقي شاب يدعى “نزار الدباشي” مصرعه، في وقت متأخر من مساء الأحد، بعملية إغتيال، في الحوطة بمحافظة لحج، وقالت مصادر محلية، بأن مجهولين يستقلون دراجة نارية فتحوا النار على الشاب “نزار الدباشي” بالقرب من مصنع البردين في حارة النخارة، ولاذ القتلة بالفرار لجهة مجهولة .

في سياق منفصل، إنفجرت دراجة نارية مفخخة ومقتل سائقها، وأووضح مصدر محلي، أن دراجة نارية إنفجرت في جولة التقنية مساء اليوم الأحد في عدن، ما تسبب في مقتل سائقها وإصابة أحد المارة قرب الإنفجار .

التعليقات

تعليقات