المشهد اليمني الأول| الجزائر

أعربت الجزائر (الاثنين 25 يوليو/ تموز 2016)، عن أملها في أن تمكن مشاورات السلام اليمنية من لمّ شمل الشعب اليمني. داعية كافة الأطراف اليمنية إلى تغليب المصلحة العليا للبلاد للتوصل إلى حل سياسي توافقي شامل، بحسب ما افادته وكالة الأنباء الجزائرية.

وأعرب الناطق الرسمي باسم وزارة الشؤون الخارجية، عبدالعزيز بن علي الشريف، في تصريح لـ”وأج” عن أمله ”في أن تفضي مشاورات السلام اليمنية، التي تستضيفها دولة الكويت الشقيقة، إلى لم شمل كافة مكونات الشعب اليمني، ووضع حد نهائي للأزمة متعددة الجوانب التي يعيشها هذا البلد الشقيق”.

وأضاف الناطق الرسمي: “نشيد في نفس الوقت ونثمن عالياً جهود الكويت وقيادته الرشيدة في رعاية المفاوضات تحت إشراف الأمم المتحدة”.

ودعا، في هذا الإطار، كافة الأطراف اليمنية، إلى التحلي بروح المسؤولية، وتغليب لغة الحوار، ووضع المصلحة العليا لليمن فوق كل اعتبار، من أجل التوصل إلى حل سياسي توافقي شامل للأزمة اليمنية بما يكفل الحفاظ على وحدة الشعب اليمني وسيادته وسلامة أراضيه، ويضمن العودة إلى الاستقرار والأمن في كافة ربوع اليمن الشقيق.

التعليقات

تعليقات