جميل أنعم: ليلة من ليالي رجال إبن البدر

حين تصبح الجبال والصحاري أوتاراً ورجال إبن البدر عازفون يعجز اللسان عن وصف ما يجري، في ظل تساقط المعجزات والأمطار في نفس الأيام، نخال أنفسنا (كهنة) إذ ما تجاوزنا حدود المعتاد بالحديث عن تلك الإنتصارات .

فمنذ متى والأباتشي صممت لتندحر، بل منذ متى تساقطت في (ظروف جوية سيئة) وهي التي خلقت لقهر كل الظروف .. منذ متى والأكاذيب تتساقط فور وضع نقطة نهاية الخبر، أعلنوا مقتل عن خمسة جنود، أتبعناهم بذكر الأسماء والوظيفة والرقم العسكري، وزدناهم جرحى ونقطة على السطر .

كالمايستروا يضبط الإيقاع على أسطر تسطير العمليات، أسطورة من زمن العنقاء تتجمهر الغيوم لمشاهدها من السماء، حبس الأنفاس وخطف الأضواء سمتها عنوانها، لتبدء ليلة أسطورية من ليالي رجال إبن البدر .

منذ متى يخاطب المحاربون البدر في السماء، بمفردك ؟ إليك توأمٌ يؤنسك، واخرسي ياجسوسات … منذ متى تلعثمت أجهزة الرصد وتعطلت الأقمار وأنظمة الدفاع .. بل منذ متى أُسرن الجاسوسات وأصبحن صامتات حتى الطائرات المقاتلات لطالما أخطأن وضربن أصدقائهن، فهل قطعن أيديهن لرؤية رجال إبن البدر ..!!

منذ متى ذابت الإبرامز فخر الصناعات بشطر مغازلة من لغم بدائي أو قذيفة قديمة ؟!.. منذ متى نادت المواقع لخصومها هيت رصاصاتك حيودي ورملي لك .

لوحة جمالية إبداعية فوق الوصف، يجري رسمها على ورقة الأرض بحبر الصاروخ ودم الشهداء .. كانت ليلة من ليالي رجال إبن البدر .. ومقطوعة قصيرة رأى فيها الأعداء كل أنواع البؤس والإكتئاب من إنكشاف ظهرهم وهم المحميون .. إلى إنكشاف بياناتهم وهم السريون .. إلى إنكشاف أقنعتهم وهم المقنّعون البارعون بالكذب .

شكراً لأقدام وسواعد رجال إبن البدر، في الليلة الظلماء حضرتم وأي حضور لم يُفتقد فيه البدر بل كان بدران من خلفهما بدرٌ ورجاله .

التعليقات

تعليقات